• 2013-04-21 16:37:05
    صرح مسئول ملف الخبز بحزب الحرية والعدالة بالإسكندرية د. نبيل السقا أن بعض مديري إدارات التموين وبعض القيادات التنفيذية بمديرية التموين بالمحافظة يتعمدون عرقلة منظومة الخبز الجديدة التي أقرها وزير التموين الدكتور باسم عودة.

     وأضاف أنه جاري اتخاذ الإجراءات الرادعة بشأنهم واطلاع الرأي العام عليها، قائلًا في تصريحات صحفية إن إقالة مدير إدارة التموين بحي شرق الإسكندرية  جاء بعد عدة شكاوى من المواطنين الذين لاحظوا عدم مطابقة رغيف الخبز للمواصفات القياسية الجديدة، الأمر الذي لم يتخذ معه مدير تموين شرق أي إجراء يذكر مما يعد تهديدا صريحا لتنفيذ المنظومة الجديدة بعد أن حال هذا المسؤول بين المواطن وبين حقه في الحصول على رغيف خبز حقيقي.

    وشدد السقا على أن المواطنين قاموا بثورة لتطهير الفساد وإعادة الحق لأصحابه والقضاء على مجموعات المرتزقة والذي كان يغض النظام السابق الطرف عن ممارساتهم وسرقاتهم، أما الآن فقد حان وقت التطهير لاسيما في القائمين على منظومة التموين الذي هو عصب حياة المصريين داعيا المواطنين للإبلاغ عن أي خلل في وزن أو مواصفات رغيف الخبز الجديد.

    وأضاف السقا متسائلا: ما قيمة أن تكون هناك إدارة بمديرية التموين تسمي إدارة توزيع الخبز على المنازل إذا كان لا يوجد بها إلا موظفين اثنين فقط على مستوى المحافظة " مدير إدارة وموظف".. بحيث يصعب الوصول إليهما حيث إنهما غالبا غير موجودين خاصة مدير هذه الإدارة  الأمر الذي يتطلب  مجهودا إضافيا من شأنه أن يعرقل الحصول على أي موافقة.

     وأوضح السقا أن الوقت قد حان ليعلم الشعب تحديدا وبالأسماء من الذي يقف أمام راحته ومن يحاول عرقلة الخدمات التي تقدم اليه ليستمر حرمان المواطنين من اقواتهم التي طالما سرقت منهم طيلة 30 عاما.

     يذكر ان إبراهيم عبد الفتاح أمين حزب الحرية والعدالة ومسئول ملف الخبز بالعامرية قد اتهم مدير إدارة توزيع الخبز على المنازل بالإسكندرية بتعمد تعطيل موافقات الجمعيات القائمة على مشروع توزيع خبز المنظومة الجديدة على المنازل بالإسكندرية.

    بل واتهمه بتعمد إخفاء الملفات وتضييعها الأمر الذي يؤدي إلى بذل جهد إضافي على الأرض وتعطيل وقت المواطنين والحيلولة بينهم وبين الخدمة التي كان من المفترض أن تصل إليهم .

    عدد المشاهدات: 707